أخبار الرياضة

ريال مدريد يقهر غرناطة يرياعية ويتمسك بالامل بحصد لقب الليجا الاسباني 2021

نتيجة مباراة ريال مدريد وغرناطة في الجولة 36 من الليجا الاسباني

ريال مدريد يقهر غرناطة يرياعية ويتمسك بالامل بحصد لقب الليجا الاسباني 2021

فاز ريال مدريد على مضيفه غرناطة برباعية لهدف، اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإسباني. سجل رباعية الملكي كل من لوكا مودريتش ورودريجو سيلفا وألفارو أودريوزولا في الدقائق 17 و46 و75 و76 بينما سجل خورخي مولينا الهدف الوحيد لغرناطة في الدقيقة 71. رفع الفريق الملكي رصيده إلى 78 نقطة ليتمسك بآماله في المنافسة على لقب الليجا بتقليص الفارق إلى نقطتين مع المتصدر أتلتيكو مدريد، بينما تجمد رصيد غرناطة عند 45 نقطة في المركز العاشر.

سيطر الريال تماما على الشوط الأول وهدد مرمى منافسه بأكثر من محاولة لمارفين وناتشو وفينيسيوس. كما أضاع بنزيما وفينسيوش ومارفين ثلاث فرص مؤكدة. وترجم الملكي تفوقه بعد تمريرة متقنة من الظهير الشاب ميجيل جوتيريز إلى مودريتش الذي سدد بين قدمي الحارس، مسجلا هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم. أما غرناطة، فقد هدد مرمى كورتوا على فترات متباعدة، أخطرها فرصة لخورخي مولينا وتسديدة أخرى من ماتشيز. وفي الوقت بدل الضائع، انطلق رودريجو بعد تمريرة من مارفين، ليسدد اللاعب البرازيلي بقوة في الزاوية اليمنى مسجلا الهدف الثاني للميرينجي.

بدأ الشوط الثاني بإيقاع هاديء، كسره فينيسيوس بفرصة أنقذها حارس غرناطة. بعد مرور ربع ساعة غير زين الدين زيدان التوليفة الهجومية بثلاثة تبديلات دفعة واحدة بإشراك إيسكو وهازارد وأسينسيو مكان فينيسيوس ورودريجو وفالفيردي بينما شارك اودريوزولا مكان مارفين بين الشوطين. ضغط أصحاب الأرض بقوة سعيا لتقليص الفارق، حيث أهدر لويس سواريز فرصة هدف محقق بغرابة شديدة، بعدما تعثر في تسديد الكرة أمام المرمى الخالي. بعدها عاد نفس اللاعب، ليسدد كرة قوية أبعدها تيبو كورتوا، وأكملها خورخي مولينا في الشباك، مسجلا الهدف الأول لأصحاب الأرض والسابع له في الليجا هذا الموسم.

إلا أن الرد المدريدي جاء قويا وسريعا بهدفين في أقل من دقيقتين أولهما سجله أودريوزولا بعد تمريرة من هازارد. أما الثاني، فقد استغل كريم بنزيما خطأ ساذج من حارس غرناطة الذي ترك مرماه خاليا ليسجل المهاجم الفرنسي من مسافة بعيدة هدفه الثاني والعشرين في الدوري بالموسم الجاري. لم تتوقف الإثارة عند هذا الحد.. بل كاد كينا أن يسجل هدفا ثانيا لغرناطة، إلا أن كورتوا أبعد الكرة بتصد خارق قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي. وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، انفرد لويس سواريز بالمرمى، إلا أنه سدد الكرة في جسد كورتوا، ليضيع فرصة أخرى محققة لتقليص الفارق.

فارس عواد

صحفي رياضي في موقع شبكة أزال الاخبارية ، رئيس فريق اخبار الرياضة ، انضم لفريق عمل شبكة أزال الاخبارية في عام 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock