قطر: تسمح للوافدين من 40 دولة بالعودة مع التقيد بهذه الشروط

قطر: تسمح للوافدين من 40 دولة بالعودة مع التقيد بهذه الشروط

قررت قطر تعديل سياسة السفر والعودة، المعتمدة لمكافحة فيروس كورونا، واعتبارا من أول أغسطس/ آب المقبل، بلزم جميع القادمين إلى دولة قطر من 40 دولة منخفضة الخطورة، بإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا فور وصولهم إلى المطار، والتوقيع على تعهد رسمي بالالتزام بالحجر المنزلي لمدة أسبوع، ويلزم الشخص الذي تكون حالته في تطبيق “احتراز” باللون الأصفر بالحجر الصحي.

وبعد انقضاء الأسبوع، على الشخص أن يتوجه إلى أحد المراكز الصحية المعتمدة للقيام بفحص كورونا مرة أخرى، فإذا كانت الحالة موجبة يتم نقل الشخص إلى العزل، وإذا كانت سالبة فإن فترة الحجر تنتهي بانتهاء الأسبوع، وتتغير حالة الشخص في تطبيق “احتراز” إلى اللون الأخضر، وذلك وفقا لبيان أصدره مكتب الاتصال الحكومي في قطر، مساء الثلاثاء.

وتضم قائمة الدول منخفضة الخطورة 40 دولة، هي برونا​ي دار السلام، فيتنام، الصين، تايلاند، ماليزيا، نيوزيلندا، مالطا، فنلندا، هنغاريا، كوريا الجنوبية، إستونيا، النرويج، ليتوانيا، لاتفيا، اليابان، قبرص، أيرلندا، اليونان، إيطاليا، سلوفاكيا، الدنمارك، هولندا، ألمانيا، المغرب، بولندا، فرنسا، أستراليا، كندا، سلوفينيا، بلجيكا، المملكة المتحدة، التشيك، النمسا، سويسرا، الجزائر، تركيا، ​آيسلندا، إسبانيا، كرواتيا، أندورا​.

وقال مكتب الاتصال الحكومي إن مراجعة قائمة الدول المنخفضة ستتم كل أسبوعين، وفي حال وجود مراكز فحص كوفيد-19 معتمدة في إحدى هذه الدول، فإن الحصول على شهادة خلو من الفيروس من أحد هذه المراكز سيعفي الشخص من الفحص في المطار عند وصوله إلى البلاد، وذلك شريطة ألا يتجاوز تاريخ الحصول على الشهادة 48 ساعة قبل السفر.

كما تقرر إلزام جميع القادمين من الدول التي لم يرد ذكرها في قائمة الدول منخفضة الخطورة، والتي تم اعتماد مراكز فحص كوفيد-19 فيها، بالفحص والحصول على شهادة الخلو من الفيروس قبل السفر بمدة لا تزيد عن 48 ساعة، كما يلتزم القادمون بالحجر المنزلي لمدة أسبوع فور وصولهم إلى الدوحة، مع اتباع سياسة وشروط القادمين من الدول منخفضة الخطورة المشار إليها أعلاه.

وأكد البيان أن القادمين من بقية الدول التي لم يرد ذكرها في قائمة الدول منخفضة الخطورة، والتي لم تعتمد فيها مراكز لفحص كوفيد-19 لحجر فندقي، سيحجزون على نفقتهم الخاصة لمدة أسبوع، على أن يتم حجز الإقامة بالفندق عبر الموقع الإلكتروني لـ “اكتشف قطر” قبل الوصول إلى الدوحة، وبعد مرور أسبوع من تاريخ بداية الحجر الفندقي سيكون خروج الأشخاص مرتبطاً بإجراء فحص كوفيد-19، فإذا كانت الحالة موجبة (مصاب) يتم نقل الشخص إلى العزل، وإذا كانت سالبة (تعافٍ) يتعهد الشخص بالحجر المنزلي لمدة أسبوع آخر، وتكون حالة تطبيق “احتراز” هي اللون الأصفر، وتتغير إلى الأخضر بعد مرور أسبوع على الحجر المنزلي.

أما ما يتعلق بالمواطنين والمواطنات أو زوجاتهم وأزواجهم وأبنائهم وأصحاب الإقامة الدائمة، فأشار البيان إلى أنه يمكنهم السفر خارج قطر والعودة في أي وقت، مع الالتزام بجميع الإجراءات المذكورة سابقا وبحسب الدول القادمين منها.

ويستثنى من تحمل تكلفة الحجر الفندقي المرضى الذين يتلقون العلاج في الخارج على نفقة الدولة، ومرافقوهم المسجلون، والموظفون المبتعثون لمهمات العمل، حيث ستتكفل الجهة المرسلة بتكاليف الحجر الفندقي، وذلك في حال انطبقت على الشخص شروط الحجر الفندقي كما هو موضح في البيان.

يستثنى من تحمل تكلفة الحجر الفندقي المرضى الذين يتلقون العلاج في الخارج على نفقة الدولة، ومرافقوهم المسجلون، والموظفون المبتعثون لمهمات العمل

وأكد مكتب الاتصال الحكومي أنه سيسمح للمقيمين بالعودة لدولة قطر اعتباراً من الأول من أغسطس / آب المقبل، مع تطبيق المرحلة الثالثة لخطة رفع القيود، لافتا إلى تنظيم آلية الدخول للمقيمين بناءً على سلسلة من الأولويات، ومنها مؤشرات الصحة العامة، وطبيعة الاحتياجات في القطاعات الحكومية وشبه الحكومية المختلفة والحالات الإنسانية، وذلك من خلال تقديم طلبات تصاريح العودة عبر الموقع الإلكتروني لـ “بوابة قطر” بناءً على الأولويات المذكورة سابقا.

ويتحمل صاحب العمل تكاليف الحجر للمقيمين من أصحاب الياقة الزرقاء في القطاع الخاص والعمالة المنزلية في المرافق المخصصة للحجر الصحي، بتكلفة رمزية بعد الحصول على تصريح الدخول.

وحددت وزارة الصحة العامة الفئات المستحقة التالية للحجر المنزلي لمدة أسبوع، بغض النظر عن الوجهة التي قدموا منها، وهم من تجاوزت أعمارهم 55 عاماً، والأشخاص الذين أجروا عملية زراعة الأعضاء أو النخاع الشوكي، والأشخاص الذين يتلقون علاجات مثبطة للمناعة، والذين يعانون من أمراض القلب، والأشخاص الذين يعانون من الربو من الدرجة المتوسطة والشديدة، والذين يتلقون العلاج من السرطان.

وكذلك النساء الحوامل، والأمهات الحاضنات للأطفال حتى عمر خمس سنوات، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي، والذين يعانون من أمراض مزمنة في الكبد، والأشخاص الذين بترت أطرافهم السفلية، وأصحاب الإعاقة الذين يتطلبون مساعدة لممارسة نشاطاتهم، والأطفال أصحاب الإعاقة وأمهاتهم، الأشخاص المرضى بالصرع ويتلقون العلاج، والذين يعانون من داء القدم السكرية.

فضلا عن الأشخاص الذين توفي أحد أقاربهم من الدرجة الأولى خلال الـ 10 أيام التي سبقت موعد الوصول، والذين يعانون من الأمراض العقلية والنفسية ويتلقون العلاج، والأشخاص الذين يعانون من رهاب الاحتجاز، ومرضى السكري الذين يتلقون العلاج، ومرضى ارتفاع ضغط الدم.

وأكد مكتب الاتصال الحكومي أنه يتوجب على العاملين في القطاعات المختلفة، التنسيق مع جهات عملهم حول تواريخ السفر والعودة، وعلى الأسر والطواقم التعليمية أخذ فترة الحجر في الحسبان عند التخطيط للعودة إلى الدوحة، وذلك تفادياً للتغيب عن الدراسة خلال فترة الحجر الإلزامي، سواء كان ذلك في المرافق المخصصة أو في المنزل.

وأشار البيان إلى أن عملية إصدار تصاريح العودة بالنسبة للمقيمين ستكون عبر الموقع الإلكتروني لـ “بوابة قطر”، حتى تنتهي الحاجة لتنظيم عملية الدخول بناء على مؤشرات الصحة العامة ذات الصلة.

عن وليد شوقي

شاهد أيضاً

السعودية تعدل رسوم تأشيرات الزيارة والحج والمرور

السعودية تعدل رسوم تأشيرات الزيارة والحج والمرور

السعودية تعدل رسوم تأشيرات الزيارة والحج والمرور وافق مجلس الوزراء السعودي على تعديل فقرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخفاء