مستجدات القمة العربية بتونس وأبرز القضايا التي تم مناقشتها

انطلقت في العاصمة التونسية تونس القمة العربية بدورتها ال30 وبحضور قادات وزعماء الدول العربية على رأسهم امير الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي رئيس دولة تونس .

حيث شهدة الجلسة الافتتاحية العديد من الكلمات التي القاها رؤسا وزعماء الدول المشاركة في القمة ,حيث اشار الرئيس الفلسطيني،في كلمتة خلال القمة العربية بدورتها ال30 في تونس أنه لم يعد باستطاعة الفلسطينيين تحمل الوضع القائم أو التعايش معه، مشددا على أن القيادة الفلسطينية ستضطر لاتخاذ خطوات وقرارات مصيرية.واكد عباش على ان الفلسطينيون مقبلون على أيام غاية في الصعوبة، بعد أن دمرت إسرائيل كل الاتفاقيات وتنصلت من جميع الالتزامات منذ اتفاق أوسلو إلى اليوم”.

 

فيما أكد الرئيس العراقي برهم صالح في كلمة أن العراق يطمح لدور واعد ليكون نقطة لقاء لا نزاع، مشددا على أنه لن يكون طرفا في أي محور وسيكون في قيادة أي جهد يعمل على ترسيخ السلام والتنمية.

 

وأشار صالح إلى أن “الانتصار العسكري المتحقق ضد الخلافة المزعومة تطور مهم وإنجاز كبير، وانتصار عراقي بامتياز”، مشيدا بدعم ومساعدة الأصدقاء والجيران ودول التحالف الدولي.

 

وشدد على “أهمية استكمال الانتصار العسكري بعمل دؤوب من أجل معالجة جذرية ونهائية لظاهرة الإرهاب والتطرف واستئصال الفكر المنحرف، وإعادة إعمار المدن المحررة وعودة النازحين”.

من جانبة دعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني القادة العرب إلى استعادة البوصلة وقيادة المجتمعات العربية نحو الأمن والازدهار، مؤكدا ضرورة الانتقال إلى مفهوم “العمل العربي المشترك”.

 

وقال عبد الله الثاني: “لقد شغلتنا، وللأسف، تحديات وطنية داخلية عن الهم العربي لأمتنا الواحدة، وهذا يستدعي الانتقال من مرحلة مواجهة التحديات كل على حدة إلى التطبيق الحقيقي لمفهوم العمل العربي المشترك”.

 

وأكد ضرورة اتفاق القادة العرب على الأولويات “كأمة واحدة ذات هم مشترك وتحديات واحدة”، مؤكدا أن القضية الفلسطينية كانت وستـبقى “الهم الأول”.

 

اما الرئيس اليمني عبد ربة منصور هادي فقد قال في كلمته خلال الدورة الثلاثين لجامعة الدول العربية في تونس اليوم، إن مأساة الحرب “طالت كل مدينة وحارة ومنزل في اليمن، وان الحرب فاقمت المشاكل الاقتصادية والإنسانية والأمنية” في البلاد.

 

وقد شهدت القمة العربية ال30 في تونس مغادرة امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووجه برقية شكر للرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي على الحفاوة التي وجدها عند استقباله.

كما شهدة القمة مفادرة ملك المملك العربية السعودية بعد انتهاء الجلسة الافتتاحية للقمة .

المصدر :متابعات

عن ناصر محمد

شاهد أيضاً

وزارة الصحة السعودية

السعودية تسجّل 3,733 إصابة جديدة بكورونا وشروط حجر جديدة للقادمين من الخارج

السعودية تسجّل 3,733 إصابة جديدة بكورونا وشروط حجر جديدة للقادمين من الخارج أعلنت وزارة الصحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *