أخبار الرياضة

معرض فني للأسطورة البرازيلية رونالدينيو على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو

بعد عام من اعلانة الاعتزال اللعب دوليا أقيم معرض فني للأسطورة البرازيلية رونالدينيو المتوج مع منتخب السيليساو بكأس العالم عام 2002 لكرة القدم، داخل ملعب ماراكانا التاريخي في ريو دي جانيرو.

 

وخلال اقامت المعرض كشف اللاعب الذي أعلن اعتزاله كرة القدم في يناير العام الماضي النقاب عن لوحات للفنان إيمرسون كارفالهو دي سوزا.

وتعرض اللوحات أبرز اللحظات في مسيرة اللاعب البرازيلي مع المنتخب والأندية التي ارتدى قمصانها، وأبرزها برشلونة الإسباني، إضافة لفترات في حياة اللاعب وطفولته.

وعبر رونالدينيو عن سعادته بقوله: “من الصعب العثور على كلمات تصف كل ما يحدث الآن بعد اعتزالي كرة القدم، إنه شعور جيد بالعودة إلى ماراكانا”.

وتم تكريم رونالدينيو سابقا داخل قاعة المشاهير في إستاد “ماراكانا” العريق العام الماضي، بطبع بصمة قدمي اللاعب البالغ من العمر 38 عاما، وعرضت إلى جانب أساطير الكرة البرازيلية أمثال بيليه وزيكو.
المصدر :متابعات

إيهاب العامري

صحفي اقتصادي في موقع شبكة أزال الاخبارية ، عضو فريق المال والاعمال، وانضم لفريق عمل شبكة أزال الاخبارية في عام 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock