منوعات

خطر مخفي في حقائب اليد يهدد وجود “أغلى ما نملك”

عادة ما تكون حقائب النساء مليئة بالعديد من المقتنيات الأساسية، بما في ذلك أجهزة شحن الهاتف الذكي ومسكنات الألم والمفاتيح والمكياج بأنواعه.

ولكن، هل تعلم أن هناك سرا مخيفا يختبئ وراء هذه المقتنيات اليومية التي نعرفها جميعا؟

تقول خبيرة في الإسعافات الأولية إن العديد من المقتنيات التي ترميها النساء في حقيبة اليد، يمكن أن تكون قاتلة بالنسبة للأطفال، في حال وصلوا إليها دون علم الأمهات.

وحللت راشيل وايا، مؤسسة “Tiny Hearts First Aid”، حقيبة يد تحتوي على 16 مادة أساسية، بما في ذلك فرشاة الشعر، لتجد أن كل صنف موجود يمكن أن يشكل خطرا على الصحة.

وأوضحت راشيل أن القطع النقدية السائبة في أسفل الحقيبة، قد تعرض الأطفال للاختناق، بالإضافة إلى كمية كبيرة من الجراثيم الموجودة على العملات المعدنية.

ويمكن أن تزيد أغطية أدوات المكياج من خطر الاختناق، بما في ذلك سماعات الرأس وكابلات الشحن. وتزيد مسكنات الألم من خطر تسمم الأطفال، كما يمكن للشعر العالق في الفرشاة إلحاق الضرر بأصابعهم.

وتوصي راشيل الوالدين بتوخي الحذر حيال مكان وضع حقيبة اليد، وإبعادها عن متناول الأطفال، ووضعها على الأسطح العلوية بدلا من تركها على الأرض.

المصدر: ميرور

وليد شوقي

صحفي وكاتب في موقع شبكة أزال الاخبارية ، رئيس فريق محرري اخبار المنوعات ، انضم لفريق عمل شبكة أزال الاخبارية في عام 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock