الرئيسية » أخبار الرياضة » برشلونة يبتعد بصدارة الدوري الاسباني بفوزه على اتلتيكو مدريد بهدف وحيد في الجولة الـ 27
برشلونة يبتعد بصدارة الدوري الاسباني بفوزه على اتلتيكو مدريد بهدف وحيد في الجولة الـ 27

برشلونة يبتعد بصدارة الدوري الاسباني بفوزه على اتلتيكو مدريد بهدف وحيد في الجولة الـ 27

استعاد فريق برشلونة فارق الـ8 نقاط مع نظيره اتلتيكو مدريد على صدارة الليجا عقب فوزه على الأخير بهدف نظيف ضمن مباريات الجولة الـ 27 من عمر الدوري الإسباني، التي أقيمت اليوم بملعب “كامب نو”.

سجل هدف اللقاء الوحيد الأرجنتيني ليونيل من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 26 من زمن اللقاء.

ورفع برشلونة رصيده إلى 69 نقطة بفارق 8 نقاط عن وصيفه اتلتيكو مدريد في جدول ترتيب الدوري الإسباني.

وبدأ فريق اتلتيكو مدريد المباراة بالضغط العالي من المقدمة التي يقودها الثنائي أنطوان جريزمان ودييجو كوستا بينما عانى أصحاب الأرض في الاستحواذ على الكرة لقوة التدخلات و الالتحامات من لاعبي الروخي بلانكوس.

وجاءت أول هجمة من برشلونة في الدقيقة 6 من تسديدة فيليب كوتينيو التي غيرت اتجاه بالاصطدام بمدافعي أتلتيكو مدريد تعامل معها الحارس يان أوبلاك بسهولة.

وامتلك برشلونة زمام الأمور بعد مرور 10 بالاستحواذ العالي على الكرة بنسبة 68% وسط دفاع قوي من اتلتيكو مدريد.

وفشل برشلونة في خلق الفرص الخطيرة على مرمى السلوفيني يان أوبلاك بسبب ضغط لاعبي اتلتيكو مدريد بعد مرور 15 دقيقة من عمر اللقاء.

واعتمد لاعبو برشلونة على مصيدة التسلل التي سقط فيها جريزمان في مرتين حتى الدقيقة 20 وفشل الفرنسي في الهروب من كماشة بيكيه وأومتيتي.

وحاول ليونيل ميسي قص شباك الأهداف في الدقيقة 21 بعد مرواغة لويس خيمينيز والتسديد لكنها كانت سهلة على السلوفيني أوبلاك ورد عليه الغاني بارتي بتسديدة جاءت بعيدة على مرمى الألماني تير شتيجن بعد دقيقة من تسديدة ميسي.

وفك ليونيل ميسي شريط أهداف اللقاء بتسجيل من ركلة حرة مباشرة رائعة في الدقيقة 26 لم يستطع السلوفيني أوبلاك التصدي لها.

مرت 30 دقيقة من زمن اللقاء، دون تسديد فريق اتلتيكو مدريد واحدة على مرمى مارك تيرشتيجن وسط استحواذ عالي من برشلونة بنسبة 67%.

وحاول البرازيلي فيليب كوتينيو مضاعفة النتيجة لبرشلونة من تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 33 كانت ضعيفة على السلوفيني يان أوبلاك.

واضطر فالفيردي استبدال قائد برشلونة أندريس إنيستا في الدقيقة 35 بسبب الإصابة في العضلة الخليفة ودخول اندريه جوميز.

وتألق السلوفيني أوبلاك في تسديدة كوتينيو في الدقيقة 37 التي سددها بعد عرضية أرضية رائعة من جوردي ألبا.

وأطلق الحكم جيل مانزو، نهاية الشوط الأول بعدما احتسب دقيقة واحدة وقت بدل ضائع وسط سيطرة كتالونية بـ6 تسديدات على أوبلاك وغياب تام لأتلتيكو مدريد هجوميا والذي لم يسدد تسديدة واحدة على تير شتيجن.

بدأ فريق برشلونة الشوط الثاني مثلما أنهى الأول بالضغط العالي ضيفه اتلتيكو مدريد من أجل تسجيل الهدف الثاني بينما الروخي بلانكوس تخلى عن دفاعه ليبادل البارسا الهجمات.

وجاء أول تغيير من دييجو سيميوني في الدقيقة 58 بخروج فيرساليكو ودخول انخيل كوريا من أجل تنشيط الأرجنتيني الفريق هجوميا بعد المستوى المتواضع منذ بداية اللقاء.

أول تسديدة لفريق اتلتيكو مدريد في المباراة بالدقيقة 60 من رأسية ضعيفة لساؤول نيجيز تعامل معها تير شيتجن بسهولة.

وحاول سيميوني زيادة المهاجمين في فريقه عندما استبدل جابي، متوسط الميدان ودخول جاميرو في الدقيقة 66.

وضغط اتلتيكو مدريد بصورة قوية على برشلونة عقب تغييرات سيميوني كلنه دون خلق فرص خطيرة على الحارس تيرشتيجن حتى الدقيقة 70.

وانهى سيميوني تغييراته الثالثة بخروج فيليبي لويس ودخول لوكاس هيرنانديز بالدقيقة 72.

وفشل فريق برشلونة في تسديد تسديدة واحدة على السلوفيني يان أوبلاك خلال الشوط الثاني بعد الوصول الدقيقة 75.

وكانت التسديدة الأولى لبرشلونة في الشوط الثاني من سيرجيو بوسكيتس بالدقيقة 78 لكن السلوفيني تصدى لها بصورة رائعة.

وأجرى فالفيردي التغيير الثاني في الدقيقة 84 بخروج كوتينيو ودخول مواطنه باولينيو من أجل السيطرة على وسط المباراة.

وألغى الحكم هدف لكيفين جاميرو بالدقيقة 86 بداعي التسلل على دييجو كوستا الذي صنع الهدف للفرنسي.
وفشل فريق اتلتيكو مدريد في تحويل الاستحواذ على الكرة لفرص خطيرة على تيرشتيجن ليخرج الفريق بهزيمة مستحقة أمام الغريم برشلونة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*