الرئيسية » أخبار الرياضة » الاهلي يفرض التعادل على الهلال ويؤجل تتويجه بلقب دوري جميل السعودي للمحترفين
الاهلي  يفرض التعادل على الهلال ويؤجل تتويجه بلقب دوري جميل السعودي للمحترفين

الاهلي يفرض التعادل على الهلال ويؤجل تتويجه بلقب دوري جميل السعودي للمحترفين

الاهلي يؤجل حسم الهلال للتتويج بلقب دوري جميل السعودي للمحترفين أجل الاهلي حسم التتويج بلقب دوري جميل السعودي للمحترفين ، بتعادله مع الهلال في قمة الجولة الثالثة والعشرين ، التي احتضنها استاد الملك فهد الدولي بالرياض، مساء اليوم السبت ، واكتفى بإضافة نقطة واحدة إلى رصيده ليصبح 57 ،فيما خرج الأهلي فعليا من حسابات الدوري ، وزاد رصيده هو الآخر نقطة ليصبح 46.تحت أنظار البلجيكي إريك جيرتس المدير الفني الأسبق لفريق الهلال ، والسويدي ويلهامسون محترف الفريق الأسبق ، حيث تواجد المدرب في المدرجات ، بينما تواجد واللاعب في الاستديو التحليلي للقناة الناقلة وبصافرة تركية للحكم جنيات شاكير، استهل الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني لفريق الهلال المباراة بطريقة لعب تختلف عن التي كان اعتمد عليها يوم الاثنين الماضي أمام الوحدة الإماراتي ، في دوري أبطال آسيا ، حيث فضل اليوم الاعتماد على لريو بوناتيني كرأس حربة صريح وحيد ، بعد ان كان دفع بياسر القحطاني إلى جوار بونايتني أمام الوحدة. و حشد دياز سالم الدوسري ونواف العابد وإدواردو وعبدالله عطيف وسلمان الفرج وميليسي في منطقة وسط الملعب ، في محاولة للسيطرة على منطقة المناورات ، و تمكن من فرض سيطرة على وسط الملعب دون تهديد يذكر على مرمى الأهلي طوال الدقائق العشر الأولى من عمر المباراة.في المقابل حافظ جروس على طريقته التي اعتاد عليها طوال المباريات الأخيرة ، مع الاحتفاظ على محمد عبد الشافي الظهير الأيسر إلى جواره على دكة البدلاء ، والدفع بمنصور الحربي ، وعقيل بلغيث لتعويض غياب محمد آل فتيل ، وكذلك الدفع بعبد الفتاح عسيري و فيتفا وفي اليسار سلمان المؤشر ، وامامهما عمر السومة مهاجماً وحيداً
دقيقة مجنونة احتفظت دقيقة واحدة بإثارة الشوط الاول ، عندما لاحت في الدقيقة 41 أول فرصة حقيقية للتهديف للهلال ، عندما توغل إدواردو من الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء ويمرر عرضية لنواف العابد ، داخل منطقة الست ياردات ، لكن الأرض تنشق عن منصور الحربي ويبعد الكرة من أمامه ، وسط ذهول كل من في الملعب ، وبعدها مباشر وعقب تناقل رائع للكرة بين لاعبي وسط الهلال يمرر سلمان الفرج إلى العابد لكنه يهدر من جديد بغرابة.كاد السومة أن يعاقب الهلاليين ، عندما ارتدت الهجمة الهلالية ،عن طريق المؤشر الذي شق طريقه من جهة اليسار بأقصى سرعة ، ودخل منطقة الجزاء وقبل ان يصل إلى خط المرمى يمرر إلى السومة الذي لدغها بقدمه ، لكن القائم يتعاطف مع المعيوف ويرد الكرة ، لينتهي الشوط الاول بنتيجة سلبية بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني ، يهدر الهلال فرصتين مؤكدتين لافتتاح التسجيل ، الأولى عندم تلقى بوناتيني كرة بالخطأ من منصور الحربي وفضل التسديد من خارج منطقة الجزاء ، وهو منفرد بالمرمى ، واستطاع المسيليم تحويل الكرة إلى ركنية ، وتنفذ ، ترتد الكرة من رأس لاعب هلالي إلى القائم.يقرر دياز منح فريقه مزيداً من الفاعلية الهجومية ، فيدفع بالمهاجم عمر الخريبين بدلا من سالم الدوسري ، وبعدها بدقائق يسحب العابد ويدخل مكانه عبدالله الزوري.ينحصر اللعب وسط الملعب ، مع ظهورالإجهاد على أغلب لاعبي الفريقين ، ويحاول إدواردو تغيير إيقاع اللعب ، من خلال تسديدة قوية في الدقيقة 74 ، ويتصدى لها المسيليم ، ويحولها إلى ركنية.يتراجع جروس عن الدفع بحسين المقهوي الذي يستعد للدخول إلى ملعب المباراة ،
ويقرر جروس الاستعانة بمحمد عبد الشافي بدلاً من سلمان المؤشر في الدقيقة 80 ، وبعد دقائق يدخل المقهوي بدلاً من عبد الفتاح عسيري .وكاد محمد البريك أن يفعل ما فشل فيه المهاجمون ، عندما وجه كرة متقنة من ركلة حرة مباشرة ، من فوق الحائط البشري ، لكن المسيليم كان لها بالمرصاد وحولها إلى الركنية.وبعدها يختتم دروس تغيراته ، باشراك المادفع أمير كردي بدلا من فيتفا في بداية الوقت المحتسب بدلاً من ضائع ، فيما يواصل المسيليم التألق في الوقت القاتل ، عندما يتصدى لرأسية إدواردو

، بتعادله مع الهلال في قمة الجولة الثالثة والعشرين ، التي احتضنها استاد الملك فهد الدولي بالرياض، مساء اليوم السبت ، واكتفى بإضافة نقطة واحدة إلى رصيده ليصبح 57 ،فيما خرج الأهلي فعليا من حسابات الدوري ، وزاد رصيده هو الآخر نقطة ليصبح 46.تحت أنظار البلجيكي إريك جيرتس المدير الفني الأسبق لفريق الهلال ، والسويدي ويلهامسون محترف الفريق الأسبق ، حيث تواجد المدرب في المدرجات ، بينما تواجد واللاعب في الاستديو التحليلي للقناة الناقلة وبصافرة تركية للحكم جنيات شاكير،

 

استهل الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني لفريق الهلال المباراة بطريقة لعب تختلف عن التي كان اعتمد عليها يوم الاثنين الماضي أمام الوحدة الإماراتي ، في دوري أبطال آسيا ، حيث فضل اليوم الاعتماد على لريو بوناتيني كرأس حربة صريح وحيد ، بعد ان كان دفع بياسر القحطاني إلى جوار بونايتني أمام الوحدة. و حشد دياز سالم الدوسري ونواف العابد وإدواردو وعبدالله عطيف وسلمان الفرج وميليسي في منطقة وسط الملعب ، في محاولة للسيطرة على منطقة المناورات ، و تمكن من فرض سيطرة على وسط الملعب دون تهديد يذكر على مرمى الأهلي طوال الدقائق العشر الأولى من عمر المباراة.في المقابل حافظ جروس على طريقته التي اعتاد عليها طوال المباريات الأخيرة ، مع الاحتفاظ على محمد عبد الشافي الظهير الأيسر إلى جواره على دكة البدلاء ، والدفع بمنصور الحربي ، وعقيل بلغيث لتعويض غياب محمد آل فتيل ، وكذلك الدفع بعبد الفتاح عسيري و فيتفا وفي اليسار سلمان المؤشر ، وامامهما عمر السومة مهاجماً وحيداً

دقيقة مجنونة احتفظت دقيقة واحدة بإثارة الشوط الاول ، عندما لاحت في الدقيقة 41 أول فرصة حقيقية للتهديف للهلال ، عندما توغل إدواردو من الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء ويمرر عرضية لنواف العابد ، داخل منطقة الست ياردات ، لكن الأرض تنشق عن منصور الحربي ويبعد الكرة من أمامه ، وسط ذهول كل من في الملعب ، وبعدها مباشر وعقب تناقل رائع للكرة بين لاعبي وسط الهلال يمرر سلمان الفرج إلى العابد لكنه يهدر من جديد بغرابة.كاد السومة أن يعاقب الهلاليين ، عندما ارتدت الهجمة الهلالية ،عن طريق المؤشر الذي شق طريقه من جهة اليسار بأقصى سرعة ، ودخل منطقة الجزاء وقبل ان يصل إلى خط المرمى يمرر إلى السومة الذي لدغها بقدمه ، لكن القائم يتعاطف مع المعيوف ويرد الكرة ، لينتهي الشوط الاول بنتيجة سلبية بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني ، يهدر الهلال فرصتين مؤكدتين لافتتاح التسجيل ، الأولى عندم تلقى بوناتيني كرة بالخطأ من منصور الحربي وفضل التسديد من خارج منطقة الجزاء ، وهو منفرد بالمرمى ،
واستطاع المسيليم تحويل الكرة إلى ركنية ، وتنفذ ، ترتد الكرة من رأس لاعب هلالي إلى القائم.يقرر دياز منح فريقه مزيداً من الفاعلية الهجومية ، فيدفع بالمهاجم عمر الخريبين بدلا من سالم الدوسري ، وبعدها بدقائق يسحب العابد ويدخل مكانه عبدالله الزوري.ينحصر اللعب وسط الملعب ، مع ظهورالإجهاد على أغلب لاعبي الفريقين ، ويحاول إدواردو تغيير إيقاع اللعب ، من خلال تسديدة قوية في الدقيقة 74 ، ويتصدى لها المسيليم ، ويحولها إلى ركنية.يتراجع جروس عن الدفع بحسين المقهوي الذي يستعد للدخول إلى ملعب المباراة ، ويقرر جروس الاستعانة بمحمد عبد الشافي بدلاً من سلمان المؤشر في الدقيقة 80 ، وبعد دقائق يدخل المقهوي بدلاً من عبد الفتاح عسيري .وكاد محمد البريك أن يفعل ما فشل فيه المهاجمون ، عندما وجه كرة متقنة من ركلة حرة مباشرة ، من فوق الحائط البشري ، لكن المسيليم كان لها بالمرصاد وحولها إلى الركنية.وبعدها يختتم دروس تغيراته ، باشراك المادفع أمير كردي بدلا من فيتفا في بداية الوقت المحتسب بدلاً من ضائع ، فيما يواصل المسيليم التألق في الوقت القاتل ، عندما يتصدى لرأسية إدواردو

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


اخفاء الاعلان X