أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الرياضة / بورتو ينتزع بطاقة التأهل الى دور ربع النهائي من امام روما 3-1 في إياب دور ال16من دوري أبطال أوروبا

بورتو ينتزع بطاقة التأهل الى دور ربع النهائي من امام روما 3-1 في إياب دور ال16من دوري أبطال أوروبا

بورتو ينتزع بطاقة التأهل الى دور ربع النهائي من امام روما 3-1 في إياب دور ال16من دوري أبطال أوروبا
انتزع بورتو بطاقة التأهل لدور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، من انياب فريق الذئاب روما، اثر الفوز عليه بنتيجة (3-1) في إياب دور ال16 من المسابقة.

أحرز فرانسيسكو سواريز، موسى ماريجا وأليكس تيليس، أهداف بورتو في الدقائق 26 و53 و117، فيما سجل دانييلي دي روسي، هدف روما الوحيد بالدقيقة 37.

وتأهل بورتو لدور الثمانية عقب فوزه بنتيجة (4-3) في مجموع المباراتين.

روما دخل المباراة بطريقة مختلفة عن مبارياته الأخيرة، بعدما قرر المدرب دي فرانشيسكو، اللعب بـ”3-4-3″ في وجود جيسوس، مانولاس وماركانو في خط الظهر، أمامهم رباعي الوسط، كارسدورب جناح يمين وكولاروف يسار، ونزونزي ودي روسي محوري ارتكاز، فيما لعب الثلاثي بيروتي وزانيولو ودجيكو في الهجوم.

طريقة “3-4-3” تحولت في معظم أحداث المباراة إلى “5-3-2″، للعب بخماسي في خط الدفاع، في محاولة لإغلاق المساحات على بورتو، إلا أن سوء الدفاع أتى باَثاره السلبية على الفريق، بعدما تلقى هدفين من أخطاء دفاعية بحتة.

إصابة دانييلي دي روسي، مايسترو خط وسط روما، أيضًا أثرت على وسط الذئاب، بعدما مُنحت السيطرة لبورتو على منطقة المناورات، فيما تراجع روما ولم يظهر اللاعب القادر على قطع الكرات في المنتصف.

شكل بورتو الخطورة الأولى في المباراة بالدقيقة 3، بعدما سدد خيسوس كورونا، كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، مرت فوق العارضة.

وكاد أولسين أن يخطئ أمام مرماه بعدما استقبل عرضية في الدقيقة 7، من الناحية اليمنى، تصدى لها وأمسكها قبل أن تسقط منه أمام ماريجا مهاجم بورتو، لينجح في الإمساك بها على مرتين.

وكاد أليكس تيليس، مدافع بورتو، أن يتقدم لأصحاب الأرض بالدقيقة 10، بعد دربكة دفاعية أمام مرمى روما، لتصل الكرة إلى تيليس، الذي سدد بيسراه تصويبة قوية في الشباك الخارجية لأولسين.

وواصل كورونا، محاولاته لتسجيل الهدف الأول، بتسديدة جديدة من خارج المنطقة علت العارضة مجددًا.

وفي الدقيقة 26، ومن خطأ فادح لكوستاس مانولاس بعد احتفاظه بالكرة أكثر من اللازم، قطع ماريجا الكرة، ونفذ هجمة مرتدة سريعة، ليمررها إلى دانيلو بيريرا الذي مررها بدوره إلى فرانسيسكو سواريز ليسكن الكرة الشباك.

وحصل دييجو بيروتي، على ركلة جزاء بالدقيقة 35 بعد عرقلة من ميليتو داخل المنطقة، نجح دانيلو دي روسي في تحويلها إلى هدف لروما، ليسجل التعادل بالدقيقة 37.

وأنقذ أولسين مرماه من هدف محقق بعد تسديدة في الدقيقة 44 من هيكتور هيريرا من خارج المنطقة، أبعدها حارس روما ببراعة إلى ركلة ركنية.

وكاد سواريز أن يضيف ثاني أهداف الفريق البرتغالي بالدقيقة 49، بعد عرضية من الجهة اليمنى لبورتو، قابلها سواريز برأسية ارتطمت بالأرض وعلت العارضة بقليل.

وفي أخطر فرص اللقاء، نفذ بورتو هجمة مرتدة سريعة بالدقيقة 51، وصلت إلى المالي موسى ماريجا داخل المنطقة، ليسدد وينجح أولسين في إبعاد الكرة بأطراف أصابعه لركنية.

وعاد ماريجا ليسجل الهدف الثاني لفريقه بالدقيقة 53، بعد عرضية متقنة من كورونا، قابلها ماريجا بلمسة بسيطة في الشباك، وسط غياب الرقابة من الثنائي ماركانو وكولاروف.

وأضاع فيليبي فرصة محققة للتسجيل بالدقيقة 66 لصالح بورتو، بعد ركلة ركنية نفذها تيليس، سددها فيليبي برأسية ارتطمت بأرض الملعب ومرت فوق العارضة.

وحاول دجيكو التسجيل بمجهود فردي، ليسدد كرة بطريقة متسرعة بعيدة عن المرمى، رقم وجود بيروتي وزانيولو على الأطراف.

وشهدت الدقيقة 69، نزول الجزائري ياسين براهيمي، نجم بورتو، ليحل محل كورونا.

وبعد 76 دقيقة، أجرى دي فرانشيسكو تبديل تكتيكي بخروج المدافع ماركانو ونزول لاعب الوسط كريستانتي، ليتحول الفريق للعودة واللعب بطريقة “4-3-3″، في محاولة للسيطرة بعض الشئ على خط الوسط.

وأهدر براهيمي فرصة هدف محقق بالدقيقة 77، بعد تسديدة من داخل المنطقة، نجح أولسين في التصدي لها ببراعة.

وواصل لاعبي روما حالة “الأنانية”، فأخطأ بيبي في تمرير الكرة بالدقيقة 82، لتصل إلى بيروتي داخل منطقة جزاء بورتو، ليقرر اللاعب تسديد الكرة بطريقة غريبة بعيدة عن المرمى بدلاً من تمريرها.

أولسين نجم المباراة الأول، واصل محافظته على اَمال فريقه في التأهل، بعدما تصدى لتصويبة أوتافيو القوية من خارج المنطقة ليمنع هدف ثالث لبورتو، وسط أخطاء مستمرة من نزونزي.

وانتهى الوقت الأصلي بفوز بورتو (2-1) لتتجه المباراة للأشواط الإضافية.

ماريجا استمر في قتاله أمام مرمى روما، وأهدر فرصة خطيرة بتسديدة فوق العارضة بالدقيقة 94.

وأهدر دجيكو فرصة محققة بالدقيقة 110، بعد تمريرة بيروتي في الناحية اليسرى إلى دجيكو، الذي راوغ لاعب بورتو وسدد فوق العارضة.

وواصل دجيكو مسلسل إهدار الفرص، ففي الدقيقة 111، سدد المهاجم كرة ضعيفة من فوق كاسياس، نجح بيبي في إبعاد الكرة قبل أن تدخل المرمى الخالي.

وبالدقيقة 113، عاد الحكم لتقنية الفيديو بعد شد من فلورينزي على فيرناندو، قرر الحكم احتسابها ركلة جزاء ، حولها أليكس تيليس إلى هدف ثالث بالدقيقة

عن ناصر محمد

شاهد أيضاً

يلا شوت موعد مشاهدة مباراة المانيا وهولندا بث مباشر الاسطورة كورة لايف كورة ستار مباراة هولندا مباشر

نقدم لكم مشاهدة مياراة المانيا ضد هولندا بث مباشر الاسطورة وذلك عندم تستضيف هولندا المانيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اخفاء الاعلان X